إقتصاد: الاحتكار من معوقات الإستثمار في تشاد

إقتصاد: الاحتكار من معوقات الإستثمار في تشاد

إنجمينا/لاليكم/خاص
المعوقات التي تحول دون تدفق الاستثمارات نحو البلاد كثيرة لا تعد ولا تحصى، منها المحسوبية والفساد والبيروقراطية. وقبل كل هذا وذاك، عدم وضوح رؤية استراتيجية وقوانين واضحة تؤطر لعملية الاستثمار وجذب رؤس الأموال الأجنبية.
ولكن هناك عملية احتكار السوق وفرض سلع محددة ومحاربة المنافسة الشريفة التي يستفيد منها المستهلكين بتنوع السلعة واختلاف الأسعار، فبعض الشركات الوطنية فرضت نفسها بطريقة أو أخرى، على المواطن بسلع محددة أو خدمات معينة تقدمها بأسعار تتحكم فيها هي. وبالتالي فإنها ترفض أن تأتي جهة ما مستثمرة وتعمل في نفس المجال وتقدم نفس السلع بأسعار تنافسية، فتعمل على محاربة تلك الجهة بكل السبل قانونية أو غير ذلك، مما أضر بسمعة البلاد كثيراً، بل أصبح سببا في طرد ونفور رأس المال الأجنبي.
ولهذا السلوك أضرار كبيرة، بالنسبة لاقتصاد البلاد. وبالنسبة للمستهلك الذي يجب أن يستفيد من المنافسة الشريفة بين مقدمي الخدمات، حديث تسمح له فرصة الاختيار بين الجيد والأنسب سعرا، كما تستفيد الدولة مباشرة من الجمارك الضرائب والرسوم. وغير مباشر من مساهمة الإستثمار في تخفيف العطالة وتشغيل العمالة واكتساب الخبرات والمهارات.
وحسب خبراء اقتصاديين، فإن الاحتكار والمضايقات التي يتعرض لها بعض المستثمرين الأجانب، تسببت في مغادرة البعض منهم للبلاد والعودة إلى بلدانهم، أو البحث عن دول أخرى تقدم تسهيلات جيدة لهم.
ويرى هؤلاء الخبراء، بأنه إذا لم تقم الحكومة بوضع قوانين ومعايير واضحة لعملية الاستثمار وكيفية جذب رؤوس الأموال الأجنبية وتسهيل الإجراءات اللازمة لهم، من تخفيض في رسوم الجمارك أو الإعفاء الجمركي. وكذلك في الضرائب حسب شروط تضع في الإعتبار مصلحة البلد والمواطن وتسهل للمستثمر، بحيث يفيد ويستفيد، فإن البلاد لا تستطيع أن تجذب الاستثمارات الأجنبية. وبالتالي تفقد فرصة تنويع إقتصادها المهزوز.

.# كلنا- مسؤول
#الزم – بيتك
أنقذ حياتك وحياة الآخرين
ساهم في وقف تفشي فيروس كورونا
1الزم بيتك لأطول فترة ممكنة
2حافظ على مسافة آمنة من الآخرين
3اغسل يديك بشكل منتظم
4غط فمك وأنفك عندما تسعل
5تشعر بالمرض؟ اتصل قبل أن تذهب بالرقم الأخضر 1313.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *