ترقية رئيس الجمهورية: المناضل عبدالرحمن عامر: رئيس الجمهورية يستحق رتبة المارشال منذ العام 2008

ترقية رئيس الجمهورية: المناضل عبدالرحمن عامر: رئيس الجمهورية يستحق رتبة المارشال منذ العام 2008

إنجمينا/لاليكم/خاص
يرى المناضل عبدالرحمن عامر أبكر، أحد المؤسسين للحركة الوطنية للإنقاذ في بامينا 1990، إن رئيس الجمهورية كان يستحق رتبة المارشال منذ العام 2008، عندما دحر المتمردين المدعومين من السودان وقتها، الذين سماهم بالحركات القبلية الضيقة والمتطرفة.
واعتبر عبدالرحمن عامر، الذي كشف أن أول لقاء له مع رئيس الجمهورية، كان في العام 1979، أن ترقية رئيس الجمهورية جاءت متأخرة، نظراً لما حققه في تشاد منذ العام 1990، من تحقيق الأمن والاستقرار وتنفيذ مشاريع البنى التحتية والعمران في المدن التشادية، إضافة إلى بسط الحريات العامة وحقوق الإنسان والتعددية الحزبية وحرية التعبير والصحافة. وتأسيسه لجيش قوي، ليس لتشاد فحسب. وإنما يتدخل في دول الجوار والمنطقة لبسط الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب.
وأشار عامر إلى الدور الدبلوماسي الكبير والإنجازات التي تحققت لتشاد في عهد الرئيس إدريس ديبي إتنو، من حضور لأبناء تشاد في المنظمات الدولية والإقليمية، كالأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وبنك دول إفريقيا المركزية والسيماك. وكثير من المواقع التي يحتلها أبناء تشاد.
وقال المناضل عبدالرحمن عامر، إن وضع تشاد الآن وسط محيط مضطرب ومشتعل وهي تنعم بالأمن والاستقرار، لهو دليل على حنكة رئيس الجمهورية ودرايته بالأمور” عمله بالجندية منذ ريعان شبابه، سمح له بمعرفة تشاد وجغرافيتها الجيوسياسية. وبالتالي، استطاع أن يسخر هذه المعرفة في إدارة البلاد طوال هذه المدة”.
واختتم عامر حديثه الذي خص به صحيفة لاليكم، بإرسال التهنئة الخالصة لرفيقه رئيس الجمهورية، على ترقيته إلى رتبة المشير من قبل شعبه عبر ممثليه الوطنيين.
ويعتبر عبدالرحمن عامر أبكر، من المناضلين القدامى، حيث كان نائباً للراحل أصيل أحمد أغبش في المجلس الديمقراطي الثوري. وبعد إنشقاق المجلس الديمقراطي الثوري إلى عدة جبهات، كون مع بعض رفاقه، الجبهة الإشتراكية لتحرير تشاد، حيث كانت إحدى الفصائل التي اندمجت مع فصائل أخرى، لتأسيس الحركة الوطنية للإنقاذ في بامينا العام 1990.
وبعد هزيمة النظام الديكتاتوري واستلام الحركة الوطنية للإنقاذ السلطة في البلاد، كان أول أمين عام للحركة الوطنية للإنقاذ، تقلد بعدها عدة مناصب قيادية في الدولة.

# كلنا- مسؤول
#الزم – بيتك
أنقذ حياتك وحياة الآخرين
ساهم في وقف تفشي فيروس كورونا
1الزم بيتك لأطول فترة ممكنة
2حافظ على مسافة آمنة من الآخرين
3اغسل يديك بشكل منتظم
4غط فمك وأنفك عندما تسعل
5تشعر بالمرض؟ اتصل قبل أن تذهب بالرقم الأخضر 1313.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *