إعلام: إتحاد الصحفيين التشاديين يستنكر سوء معاملة الصحافة من قبل قوات الأمن

إعلام: إتحاد الصحفيين التشاديين يستنكر سوء معاملة الصحافة من قبل قوات الأمن


إنجمينا/ لاليكم/خاص
يعبر إتحاد الصحفيين التشاديين، عن أسفه واستهجانه للمعاملة السيئة التي يتعرض لها الصحفيون من قبل بعض المسؤولين الإداريين ورجال الشرطة والأمن، أثناء أداء واجبهم المهني، في ظل الإجراءات الوقائية المتخذة ضد وباء كورونا.
وقال الاتحاد في بيان أصدره أمس، أنه وبالرغم من تصريح وزارة الإعلام والسلطات المكلفة بإدارة أزمة كوفيد 19، التي تطلب من مهنيي الاعلام الإبقاء على برامجهم المعتادة، بغية دعم الحكومة في خطتها لاحتواء الأزمة، إلا أنه لا يمر يوم دون تسجيل حالات اعتداء وسوء معاملة للصحفيين أثناء مزاولة مهنتهم.
وذكر البيان عدة حالات تعرض فيها الصحفيون للتضييق وحتى الحبس وإتلاف محتويات أجهزتهم من قبل رجال الشرطة، مشيراً إلى أن حالات سوء معاملة الصحافة في فترة حظر التجوال هذه، ليست سوى الجزء المرئي من جبل الجليد، تحت غطاء الاجراءات المقيدة لانتشار فيروس كورونا. وهي تسيئ إلى المساهمة المهمة التي يقوم بها الصحفيون في مواجهة هذا الوباء.
ويطالب اتحاد الصحفيين التشاديين، الأيقاف الفوري لهذه المعاملات التي تنتهك حرية الصحافة في البلاد. وتحول دون مساهمة رجال الإعلام في درء انتشار فيروس كورونا. كما يطلب من السلطات المكلفة بإدارة أزمة كوفيد 19، توضيح وضعية الصحفيين خلال هذه الأزمة بشكل رسمي، وفقاً لمناشدة رئيس الجمهورية الذي دعا الاعلاميين للعمل بفاعلية لمواجهة أزمة وباء كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *